الجمعة، 9 أبريل، 2010

أنت جائع؟ ...تناول جزرة

فترة طويلة تفصل وجبة فطور الصباح عن وجبة الغداء، تجد نفسك خلالها تدور وتجول في المطبخ، في أيام العطلة خاصة، بحثا عما تسد به جوعك العابر إلى حين يجهز الطعام... بدلا من أن تبحث عن بسكويت أو شوكولاطة أو ياغورت أو غير ذلك من المصنّعات، تناول جزرة أو جزرتين. ففوائد الجزر جمة وكبيرة، ثم إن حبة الجزر مناسبة جدا لمن لا يريد أن يكسر حميته الغذائية بسبب رغبة عابرة في أكل شيء لذيذ:) كما أن قضمها من شأنه أن يكون حلا جيدا لتجاوز غيظ شخص أقلع عن التدخين حديثا!

الجزر

كيف تختار الجزر
إن أهم ما يميز هذه الثمرة هو غناها بمادة الكاروتين المسؤولة عن اللون البرتقالي للجزرة. وكلما كان اللون داكنا كلما كانت كمية الكاروتين أكبر. وخضرة وصلابة أوراقها دلالة على جدّتها، فلا تنسى أن تنتبه للونها وأوراقها عند شرائها! 

أهم فوائد الجزر
الجزر، مثله مثل كل الفواكه والخضر الغنية بالألياف والفيتامينات، يلعب دورا كبيرا في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، وكذا بعض أنواع السرطان مثل سرطان القولون والرئتين. أضف إلى أن مادة الكاروتين الـمضادة للأكسدة تمنع اعتداء الجذور الحرة التي تتشكل مع شيخوخة الخلايا. ثم إن تناول عصير الجزر بانتظام له أثر واضح في مقاومة البقع وشوائب البشرة، فيتحسن لون البشرة ويكون الوجه مشرقا. أما بالنسبة للأمعاء فهو صديق محسن إليها، يطهرها من البكتيريا ومن بعض ديدان المعدة، ويحفظ جدران أجهزة الهضم ويضمده، كما يساعد عصيره في التخلص من الالتهابات المعوية وفي الشفاء من قرحة المعدة. ثم إن للجزر دور مزدوج، فهو في الوقت ذاته ينظم عمل الأمعاء ويمنع الإمساك، في حين أن غشاء الجزر مفيد جدا في حالة الإسهال. ويعرف كذلك عن الجزر أنه يقوي مناعة الجسم، وأنه يساعد في الشفاء من السعال ونزلات البرد، وهو مقو للبصر، وله العديد من الفوائد الأخرى.
وحسب دراسة أجريت بالولايات المتحدة، ثبت أن استهلاك 200غ يوميا من الجزر النيئ يمكنه خفض معدل الكولستيرول بنسبة 11 % (حيث ينسب لألياف الجزرة، وبصفة خاصة للأغشية المشطية التي تعمل على "العزل" بين الأملاح الصفراوية والأحماض الدهنية، هذا الأثر الجيد).

القيم الغذائية
القيمة الغذائية للجزرة

إضافة إلى فيتامين أ المتواجد بكثرة في ثمرة الجزر، فيها أيضا نسبة من فيتامين ج الذي من أجل الحفاظ عليه يستحسن تناول الجزر نيئا أو طهيه في وقت قصير.

أما فيما يتعلق بكمية الطاقة التي تمد بها الجزرة، فهي معتدلة (30 س ع/ 72 غ)، مثل أغلب الخضر الجذرية، وعن ما تمده من معادن فكميته معتبرة من: بوتاسيوم وكالسيوم ومغنزيوم وحديد... 

*** فيتامين أ: الجزر نيئ أو مطهي وعصيره أيضا هو مصدر ممتاز لفيتامين أ.
** فيتامين ب6: عصير الجزر هو مصدر جيد لفيتامين ب6، في حين أن الجزر النيئ أو المطهي يعد مصدرا لفيتامين ب6.
** فيتامين ك: عصير الجزر هو مصدر جيد لفيتامين ك، في حين أن الجزر المطهي هو مصدر جيد لفيتامين ك بالنسبة للمرأة، ومصدر فقط لهذا الفيتامين بالنسبة للرجل، على اعتبار أن احتياجاتهما مختلفة.
*الفسفور: عصير الجزر يعتبر مصدرا لمعدن الفسفور.
*البوتاسيوم: عصير الجزر يعد مصدرا لمعدن البوتاسيوم.
*الحديد: عصير الجزر يعتبر مصدرا للحديد بالنسبة للرجل، لكن بالنسبة للمرأة لا يمكن أن نقول ذلك لأن حاجتها لهذا المعدن أكبر.
*فيتامين ب1: عصير الجزر يعتبر مصدرا لفيتامين ب1.
*فيتامين ب2: عصير الجزر يعد أيضا مصدرا لفيتامين ب2.
*فيتامين ب3: الجزر النيئ يعتبر مصدرا لفيتامين ب3 بالنسبة للمرأة، على عكس الرجل.
*فيتامين ج: احتياجات المرأة والرجل مختلفة فيما يخص هذا الفيتامين. فاحتياجات المرأة إليه أقل، وهو ما يفسر كون الجزر النيئ مصدرا لفيتامين ج لها، على خلاف الرجل. في حين أن عصير الجزر يعد مصدرا لهذا الفيتامين للرجل والمرأة على حد سواء.
*فيتامين ه: يعتبر كل من الجزر المطهي وعصير الجزر مصدرين لهذا الفيتامين.

معلومة عرفتها فأعجبتني :)
الجزيء المسؤول عن اللون الحمر في الطماطم، المستهلكة في الوقت نفسه مع الكاروتين، تزيد من امتصاص هذا الأخير. فحاولوا إذن قدر المستطاع الجمع بينهما في سلطاتكم وأطباقكم!

هدية الموضوع
"عصير الجزر على مر الفصول"
عصير لذيذ ومفيد يتكون من الجزر فقط، أو مصحوبا بخضر أخرى أو فواكه أو توابل:
- صيفا: ثلاث أو أربع جزرات (نيئة) مع بضعة وريقات من النعناع.
- خريفا: جزرتان (نيئتان) وحبة طماطم وفرع من الكرفس.
- شتاء: جزرتان (نيئتان) وعصير برتقالة.
وأين فصل الربيع؟ أترك لك حرية الابتكار، فنحن في فصل الربيع وفيه ثمار كثيرة تشكل مع الجزر أنواعا من الكوكتال رائعة:)
وإلاّ فبإمكانك الرجوع إلى عصير الجزر بالليمون (في تدوينة سابقة)، وهو نوع آخر من العصير، الجزر فيه مغلّى على خلاف ما ورد أعلاه.

أخيرا، أرجو لكم الاستفادة مما جاء في تدوينة اليوم..
وما يزال في جعبتي المزيد عن الجزرة، مواسمها وطرق حفظها ووصفات طبخ أخرى وغير ذلك. فترقبوا :)

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...