الاثنين، 3 مايو، 2010

طهي السمك

جرني حرصي على صحة ابنتي وثقتي بأن سلامتها الغذائية مصدر صحتها إلى البحث عن المدة التي ينبغي للسمك على العموم أن يستغرقها طهيه. فكان أن وجدت تفاصيل كثيرة واختلافات حسب طريقة طبخ السمك وسُمكه.


إن تحدثنا عن طرق طبخ السمك فهي متنوعة، منها الشواء والسلق والتحمير. ويكفي أن تطلق الطاهية، أو الطاهي :) العنان لخيالهما حتى يتحصلا على وصفات طبخ سمكية لذيذة! لكن لنتذكر دائما بأن مدة الطهي لا يجب أن تطول كثيرا، فإن ذلك لا جدوى منه وليس كلما طال الطهي كلما صارت السمكة طرية، بل إنها إن تجاوزت المدة التي تتطلبها في الطهي نزعت نحو الجفاف، فانكمش بنيانها وتجعدت بشرتها.. فلا قيمة غذائية ولا ذوق!
يكون السمك ناضجا عندما يصبح لون لحمه غير شفاف وسهل التفتت بالشوكة. ثم إن سمَاكة السمكة، لا وزنها، هي التي تحدد مدة طبخها؛ كما من شأن جِدتها ونوعيتها أن تؤثر أيضا على الطهي. وحسابيا: 1 سنتيمتر من سمك أكثر جزء سماكة في السمكة يقابل 5 دقائق من مدة الطبخ، بالنسبة للسمك الطازج أو المذاب بعد تجميده.
وفيما يلي إحدى طرق طبخ السمك: وهو المسلوق أو الحساء. إن في هذه الطريقة، وغيرها، تفاصيل ينبغي مراعاتها، وبساطتها لا تلغي أهميتها إطلاقا!
تقوم هذه الطريقة على طبخ السمكة أو شريحة منها في سائل يشرف على الغليان، مع التأكيد على أنه لم يصل بعد إلى مرحلة الغليان، وذلك مراعاةً لهشاشة لحم السمك.
تضمن هذه الطريقة تغلغلا منتظما للسائل في لحم السمك. فهي إذن طريقة طبخ تدريجية، تسمح بالحصول على سمك لا يميل كثيرا إلى الجفاف. ولزيادة النكهة، بإمكانك إضافة بعض الملاحق العطرية كالمرق أو بعض الخضر المنكهة أو الأعشاب الطازجة.

الطريقة:
- ضعي السائل الذي ستستعملينه لطبخ السمك (سواء كان مرقا أو ماء فقط أو غير ذلك) على النار وتأكدي من أن كميته كافية لتغطية السمك كاملا.
- اغطسي السمك في سائل الطهي.
- لا تدعي سائل الطهي أبدا يغلي بشدة.
- ابدئي حساب مدة الطبخ الآن.
- غطيه واتركيه ينضج على نار هادئة جدا.

معلومات مستفادة من موقع: metro.ca

4 التعليقات:

أم ليال يقول...

أشكرك على هذه المعلومات القيمة...
أنا عموماً لا أحب السمك إلا الفيليه، و ذلك لأني لا أحس بطعم السمك فيه :P
لكنني أول مرة أسمع بطريقة سلق السمك... فأنا أعرف السمك المقلي أو المشوي أو المطبوخ في الفرن...
قد أجربها في يوم ما :)

السيدة نوال يقول...

*أم ليال
في مجتمعاتنا العربية على العموم تعودنا على الأكلات الدسمة التي لا تكون صحية في غالب الأحيان، في حين أن هناك وصفات كثيرة خفيفة على المعدة على نسق ما هو مشوي أو مسلوق.. وذوقها لا يخلو من الطعم اللذيذ:)
أذواق الأسماك مختلفة باختلاف أنواعه، فلا تترددي في تجربة ما لم تجربيه بعد، ولو كان ذلك من أجل قيمته الغذائية فحسب!
حظ موفق أختي هنادي :)

souad az يقول...

السلام عليك
شكرا على النصائح القيمة و إن شاء الله سأجربها بإذنه تعالى

نوال يقول...

*سعاد
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بك أختي
موفقة بإذن الله

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...